الشاعر الفلسطيني زاهر صبيح


    النور يبدأ من تونس

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 27/01/2011

    النور يبدأ من تونس

    مُساهمة  Admin في الخميس يناير 27, 2011 12:32 pm


    مبارك عليك
    إنكشاف البئساء والضراء
    عنك يا تونس الخضراء
    وحلول السراء
    الا بئس الامير الذي
    يلوذ بالفرار هاربا
    من شعبه
    الذي في الماضي ارهبه
    واتعبه
    والذي خوفا قطع قلبه
    وبثورته وثورة غضبه ما كان يابه
    والذي بالغ في سلبه
    مرارا وتكرارا
    فر هرب واغترب
    وما استحى من الهرب
    وكاس العار بكمله قد شرب
    هذا الذي سمى نفسه يوم الامس سيد العرب
    لا يملك من القوة ادنى سبب
    يا للعجب
    كيف تخلى وبسهوله عما احب
    وحياته له وهب
    "كرسيا من ذهب"
    ولو كانه مقعده من نار ذات لهب
    هرب وهرب
    وسوء المنقلب
    و انقلبت الحال ظهرا على عقب
    والشعب قد إنتصر وغلب
    بدون ان يظهر ذرة كرامة
    او مثقال ذرة خردل او اصغر
    ظنناها تكمن في قلبه
    تراه كالكلب يلهث من الخوف
    ويتدعثر في دربه
    ولا تدري ما خطبه
    فهو لا يتجرئ ان ينظر خلفه
    خوفا من سيده
    الذي كان قبل بضع ساعات
    عبده
    ذهب بدون رده
    الا بئس رجل لا يصلح للشده
    الا ساء وصفه
    وما فاده الساعة بذخه وترفه
    وكانه تعلم من الحمام الهجرة حين
    راه منتظما في سربه
    هذا الذي ظن يوما انه قرين لربه
    ولا عاش من سبه
    هذا الذي امتلك الحق لقطع من رزق من يشاء
    من شعبه
    وتوزيع الرزق لمن يشاء
    ما له ما تنبه إذ اتاه الكبر والعجز
    وطلب منه شعبه ان يتنحى عن منصبه
    وما لبى له مطلبه
    ها هو الساعة السفر اتعبه
    من مركبة إلى مركبه
    ومن متعبة إلى متعبه
    قد اصابه التعب والنصب من كثرة اكل
    حق مغتصب
    كم من بؤس لشعبه سببه
    ومتربة تلو متربه
    والمنصب قد اعجبه
    وغير الذل والعار الحكم ما اكسبه
    ولامر ربه ما انتبه
    ذاك الذي بالحكم انسحر
    في اناء الليل وفي السَحر
    في النهاية إلى جهنم إندحر
    وسؤء المنقلب وسوء المقر ايا ليته انتحر
    لكان اشرف له من ان نسمع عنه هذا الخبر
    تبا له للرجولة افتقر
    وقد امسى محتقر
    ويسبه البشر








      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 1:28 pm